الأسهم

الأسهم

هل سئمت من إيداع أموالك في البنوك بدون إي عوائد في نهاية الشهر؟ هل أنت قلق بشأن الحصول على احتياطي مالي لوقت تقاعدك وتوقفك عن الحصول على راتب؟ هل تعتقد أن هناك طرق أخرى لتحقيق ربحية غير صناديق الاستثمار، التي تقتطع الكثير من الربح في العمولات؟

هل تعرف أشخاصاً يربحون أموالاً بالاستثمار في البورصة؟ هل لا يوجد لديك مالاً لشراء بورش، لكن لديك رأس مال صغير لتصبح مالك شركة؟

لو تساءلت عن هذا وعن الكثير من الأسئلة المشابهة، فإنك في المكان المناسب. أنت، كمستثمر مبتدئ، في وضع يسمح لك بالمزيد من التحكم في أموالك. ولعبة الأموال تبدأ اليوم.

الاستثمار في الأسهم

في أوقات عدم اليقين الاقتصادي كالتي نحيا فيها، فإن التنويع والاستثمار حتميين لو كنت تود تأمين مستقبلك المالي وألا تعتمد على رأس مالك العامل وحده. لم يفت الآوان للبدء. أي شخص يقدر أن يشتري أسهم وأن يستثمر في البورصة. فهي ليست فقط للأغنياء أو المستثمرين الخبراء ذوي رؤوس الأموال الكبيرة.

هناك عدد كبير من الفرص لك لتستثمر بنجاح. فقط يتطلب الأمر منك القيام بدورك والقليل من التدريب أو الإرشاد لتقترف أقل عدد ممكن من الأخطاء. كلما زادت الفرص حولك، كلما أديت أفضل. أحدث تكنولوجيا ووسيط مثل TRADE PRINCIPAL يوفران هذه الأشياء لك. يمكن أن تصبح مستثمر بيع بالتجزئة من بيتك. لن تحتاج للاعتماد على بنكك، لكن من الجيد دائماً الحصول على مستشارين ومحاسبين للحفاظ على استثماراتك ومدفوعاتك الضريبية تحت السيطرة.

من بين أنواع الأصول الثلاثة التي لديك، تحديداً، الأعمال والعقارات والأصول الورقية (الأسهم)، فإن أسهل الطرق لتصبح مستثمراً هو عبر الأسهم. بمساعدة TRADE PRINCIPAL، يمكنك القيام بهذا في خطوات قليلة جداً.

هي أقل تكلفة من أنواع الاستثمارات الأخرى، كالاستثمار في العقارات، وتطلب إدارة قليلة للغاية من طرفك. أهم شيء ينبغي تذكره عن الأسهم هو أنها تتطلب رأس مال أقل بكثير للبدء في عالم الاستثمار. وبينما تستفد من هذا، ستصبح قادراً على تخصيص المزيد من الأموال لأصولك الورقية بينما تصل لعوائد أعلى.

تذكر أن شراء السهم سهل، لك يتطلب بعض التدريب لكي تعرف أي الشركات تشتري ومتى تشتري وكم تشتري. حتمياُ، سيأتي الوقت الذي تحتاج في لمعرفة متى تبيع أيضاً، بحسب الفترة الزمنية التي تقوم فيها باستثماراتك.

سوف تكافأ على مجهودك عند اتباعك الخطوات المناسبة. جني الأموال من البورصة ممكن بالتأكيد. العديد من المستثمرين حول العالم قادرون على القيام بهذا..

هل تستطيع كسب العيش من البورصة؟

يجب ألا يكون هذا أولوية بالنسبة لك في البداية لو كنت مستثمر للمرة الأولى. هدفك يجب أن يكون نقد مدخراتك والتفكير في مستقبل مستقل مادياً أو على الأقل، مستقبل صحي مالياً أكثر مما كنت عليه عندما بدأت.

طوال الطريق، بالإضافة لامتلاك استراتيجية جيدة مبنية على التداول المتأرجح أو اتجاهات السوق، ينبغي أن تبتكر طريقة إدارة أموال تسمح لك بالحد من المخاطر المرتبطة بأي استثمار مالي. كل هذا ينبغي أن يُتبّل بنقاط من الحس السليم. لو عقدت العزم عليه، يمكنك تحقيقه. وسوف تكون TRADE PRINCIPAL سعيدة بمساعدتك في هذه العملية.

مع TRADE PRINCIPAL يمكنك الاستثمار في البورصة بالعقود مقابل الفروقات، بأبسط طريقة، وأدمج هذا مع أشهر منصة في السوق، بنفس الطريقة، يمكنك الاستثمار على كل من المدى الطويل والمدى القصير.

تذكر أنك الآن ستستطيع الآن تحقيق حلمك بامتلاك جزء من أكثر شركات العالم المرغوبة والمبتكرة والأعلى تقديراً، مثل Netflix أو Amazon أو Tesla أو Porsche أو BMW أو Apple أو Google أو Microsoft أو Coca Cola أو General Electric. وأيضاً بنقرة فأرة، سيكون لديك الفرصة للوصول لمجموعة كبيرة من الشركات الصناعية أو البنوك الدولية لكي تنوع محفظتك.

بناء محفظة أسهمك مع TRADE PRINICPAL يضمن لك مرونة وعمولات أقل من منصات الاستثمار الأخرى، بدون التكاليف المخفية لمفاجآت اللحظة الأخيرة. يمكنك بسهولة الشراء والبيع عن طريق TRADE PRINCIPAL وبالقليل من الخبرة، استخدم أنواع الأوامر المتقدمة لشراء وبيع الأسهم بأسعار ثابتة بحسب ظروف السوق.

مع TRADE PRINCIPAL سيكون لديك إمكانية الوصول لأدوات مثل التقارير والتنبيهات والأخبار والتحليل الرسومي التي سوف تساعدك على تخطيط حركاتك القادمة. لدينا محللين خبراء يمكنهم إرشادك في أفضل اهتماماتك والذين لهم هدف وحيد هو رضاك ونجاحك في الأسواق.

الآن جاء دورك لتأخذ الخطوة التالية. افتح حساباً مباشراً مع TRADE PRINCIPAL وابدأ تداول الأصول وبناء مستقبلك المالي.

هل أنت جديد على الأسواق المالية؟

تعلم كيف تستثمر تحت إرشاد المحترفين والخبراء الذين سوف يساعدونك على القيام بأول استثمار لك في الأسواق المالية